مراحل إنجاز البحث
04-02-2018
لمتربصي التكوين المهني


مراحل إنجاز البحث
1- اختيار الموضوع: ينبغي على الطالب الباحث أن يختار موضوعا هادفا، يراعى فيه اهتماماته الشخصية بالموضوع وأيضا القيمة العلمية و العملية له بالنسبة للمجتمع أو المؤسسة أو الهيئة التي يمكن أن تستفيد منه وغالبا ما تكون الهيئة المستقبلة –مكان التربص-، بالإضافة إلى إمكانية إنجاز البحث من حيث الوقت والقدرات والمتطلبات وتوفر المادة العلمية –المراجع،.....-التي يمكن أن يعتمد عليها.
بالنسبة لمصادر إيجاد واختيار موضوع بحث فهي متعددة: من اقتراح الطالب الباحث نفسه بناءا على تصورات ...، من خلال مناقشة الزملاء والأساتذة، من خلال وسائل الإعلام، مراكز البحث، المؤسسات والهيئات -مكان التربص-كتب وأبحاث ومذكرات سابقة...

2- قراءة أولية-سريعة-:العمل على الإطلاع على مراجع تتعلق بالموضوع(كتب، مذكرات،دراسات....) لتمكين الطالب الباحث من استكشاف أفكار وجوانب لها أهمية في الدراسة مما يساعد في بلورة الإشكالية وتدقيقها، ووضع إطار عام لمعالجة الموضوع يتمثل في خطة عمل أو خطة بحث أولية-محاور رئيسية-. (هذه المرحلة لها أهميتها قبل وبعد طرح الإشكالية ).


3-حدود البحث: العمل على تحديد مجال البحث من حيث الموضوع والزمان والمكان حتى يتم تحديد إطار الدراسة والتقيد بالدقة وعدم الخروج عن الموضوع. إذ يتطلب تحديد مجتمع البحث و الفترة التي تكون محل الدراسة والمكان-محلي،إقليمي،...-،وهذا حسب طبيعة وموضوع الدراسة أو البحث.


4- طرح المشكلة-الإشكالية الرئيسية-:من المعلوم أن أي بحث لا ينطلق من فراغ، وأن أي نشاط علمي يتعلق ببحث أو دراسة يهدف من ورائه تحقيق نتائج تكون في صالح شخص أو هيئة أو الإنسانية جمعاء، وتكون تلك النتائج إجابة عن انشغال ينصب على موضوع ما، ذلك الانشغال يعبر عنه بالمشكلة أو الإشكالية، وهي عبارة عن موضوع يحيط به غموض أو ظاهرة تحتاج إلى تفسير أو قضية محل خلاف، وتصاغ الإشكالية في تساؤل عام رئيسي(الإشكالية الرئيسية).

5- تحليل الإشكالية الرئيسية:العمل على تحليل الإشكالية الرئيسية لفهمها بشكل جيد من حيث المضمون والهدف وحتى الصياغة، وذلك بتجزئتها وتفريعها إلى أسئلة فرعية حتى يسهل معالجتها، مما يساعد الطالب الباحث على وضع خطة متناسقة تفي بالغرض. تكون الأسئلة الفرعية بمثابة عنوانين للأقسام أو الفصول-أي تمثل الإشكالية التي يعالجها القسم أو الفصل- مع مراعاة التكامل والشمولية في المعالجة.

6- وضع الفرضيات: الفرضيات هي تلك الإجابة الأولية و المبدئية على التساؤل أو الإشكالية المطروحة، تقدم في عبارة توضح العلاقة بين متغيرين أو أكثر لهما صلة بالموضوع، وهي التصور المبدئي للباحث، ويتم التحقق منها وفحصها وتضمين ذلك في خاتمة البحث عند استعراض النتائج . إن وضع الفرضيات يعمق من فهمنا للإشكالية المطروحة . ويتم استنباط الفروض من خلال الخبرات السابقة والدراسات المنجزة و النظريات التي لها علاقة بالموضوع.

7- صياغة المقدمة: تعد المقدمة ضرورية لعمل الباحث، فهي بمثابة خريطة الطريق و الالتزام العلمي الذي يعمل الباحث من خلاله ، فهي تساعد الباحث على وضوح الرؤية و التصور والمنهج الذي يسلكه للوصول إلى نتائج علمية، بالإضافة إلى ضرورة تقديمها إلى المشرف حتى يتمكن من متابعة العمل وتقديم التوجيهات الضرورية، وأيضا بالنسبة للمجلس العلمي في حالة مذكرة الماجستير والدكتوراه، إلا أن الصياغة النهائية تكون بعد إتمام البحث.
8- جمع المعلومات وترتيبها وتحليلها: يتم جمع المعلومات حسب المنهجية و الوسائل المحددة وفق الخطة المعتمدة، وتستكمل بتحرير مسودة البحث.
9-التحرير النهائي للبحث.
10-إعداد خلاصة لكل فصل.
11-إعداد وصياغة الخاتمة.

عناصر المقدمة:
تتضمن المقدمة جملة من العناصر تتمثل فيما يلي على الترتيب:
1- سياق البحث أو الموضوع وهو عبارة عن تمهيد يعرف بالموضوع ويوضح الملامح العامة للدراسة، ويختم بناءا على ذلك بطرح الإشكالية الرئيسية.

2- تحليل الإشكالية الرئيسية إلى تساؤلات –أسئلة-فرعية.

3- الفرضيات، .4-أسباب اختيار الموضوع.، 5-أهداف البحث.، 6-أهمية البحث.، 7-حدود الدراسة.

8- منهج الدراسة المستخدم(وصفي، تحليلي، تاريخي...).، 9-أدوات الدراسة.، 10-صعوبات الدراسة.، 11- عرض خطة البحث.

منهج الدراسة المستخدم: يعرف المنهج بأنه مجموعة القواعد التي يتبعها العقل في بحثه عن الحقيقة(اجتماعية،اقتصادية� �...)، أو هو طريقة ترتيب ومعالجة الأفكار بحيث تؤدي إلى كشف حقيقة مجهولة أو البرهنة على صحة حقيقة معلومة. (...مهما كان موضوع البحث، فإن قيمة النتائج تتوقف على قيمة المناهج المستخدمة- festinger et katz-).

ترتيب محتويات البحث

تقدم محتويات البحث وفق الترتيب التالي:
الغلاف الخارجي العلوي ، ورقة بيضاء ، نسخة من الغلاف الخارجي العلوي ، الإهداء ، الشكر ، المقدمة، فصول البحث(المحتوى)، الخاتمة، – قائمة الأشكال والجداول والملاحق،قائمة المراجع ، الملاحق ،الفهرس،ورقة بيضاء ، الغلاف الخارجي السفلي فارغ.
تقسيم الفصول

تنظم معالجة البحث في إطار فصول وفق خطة وتقسيم يساعد على عرض الأفكار ومتن البحث بشكل يساعد الباحث في إنجاز البحث ، ويساعد القارئ على مطالعة البحث بشكل سهل ومفيد. وهذا على حسب النموذج التالي:
الفصل الأول:..........
المبحث الأول:.......
المطلب الأول:.....
الفرع الأول:......
المبحث الثاني:.......
................ وهكذا بالنسبة للمباحث والفصول الأخرى، على نفس المنوال.
بيانات المرجع: المؤلف،عنوان الكتاب،رقم الطبعة ،دار النشر، بلد النشر، سنة النشر، الصفحة.
عناصر الخاتمة

تتضمن الخاتمة على العناصر التالية:

تذكير بالموضوع والإشكالية، خلاصة عامة عن البحث، النتائج ومناقشة الفروض، التوصيات والاقتراحات، آفاق البحث.
ملاحظة1: من أجل تفاصيل أخرى عن منهجية البحث، يتطلب قراءة كتب منهجية البحث العلمي(مكتبة المعهد وكليات الجامعة)،واستشارة الأساتذة على مستوى المعهد.
ملاحظة2:هذا الملف سوف يستكمل مستقبلا، من خلال هذا الموقع.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ