تسجيل الدخول

اعلانات





اعلانات
أحدث المواضيع

  • ملف العضو
  • معلومات
دنيتي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : Apr 2017
  • الدولة : الهضاب
  • العمر : 18
  • المشاركات : 115
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • دنيتي is on a distinguished road
دنيتي
عضو فعال
04-11-2017

السؤال السادس:
- أُعرِبُ ما تحته خط فيما يأتي :
- أيُّها الشاعرُ كَمْ مِنْ زهرةٍ عوقِبَتْ لم تدرِ يوما ما ذنبَها
- لايسلَمُ الشرفُ الرفيعِ مِنَ الأذى حتّى يُراقَ على جوانِبِه الدمُ
- وُجِدْتُ صبورًا على رزِئها وحرِّ الحروبِ وتردادِها
- إنَّ مَنْ يوهَبُ علماً لا يجوزُ أن يكتمَهُ عن الآخرين .

__________________
瑪麗+=最小永遠的朋友
  • ملف العضو
  • معلومات
دنيتي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : Apr 2017
  • الدولة : الهضاب
  • العمر : 18
  • المشاركات : 115
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • دنيتي is on a distinguished road
دنيتي
عضو فعال
04-11-2017

2- احدد نائب الفاعل فيما يأتي:


الرقم
الجملة
نائب الفاعل
أ-
من مأمنه يؤتي الحذر .
الحذر.
ب-
احرصوا على الموت توهب لكم الحياة .
الحياة
جـ-
بيع من البضاعة ما يسدد رأس مالها
الاسم الموصول " ما"
د-
قال تعالى وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا).
الذين.
هـ-
في ِقسيِّ الأقدارِ منّضا سِهامُ مَنْ تُسَدّدْ إليه فهو قتيلُ
ضمير مستتر تقديره "هي" " تُسَدّدْ هي"
و-
من عِزوَتي يا صنعي الإحزانِ لم يَسْلمْ احَدْ
أبناءُ عمي جُندلوا في ساحةٍ وَسْطَ البَلَدْ
الضمير المتصل " الواو" في : " جُندلوا" .
ز-
وكُلُّ قطرةٍ تُراقُ مِنْ دمِ العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديدْ
من الفعل " تُراقُ" ضمير مستتر تقديره " هي"
حـ-
وقدْ ينزلُ الثلجُ
أو يعبرُ الجندُ هذا المساءَ ثِقالاً وفي لحظةٍ يُقتَلون
وقد َيتعَبونَ كأمنيةٍ أُطفئَتْ شَمسُها ثُمَّ ينتحرونْ
الضمير المتصل " الواو" في الفعل " يُقتَلون"

شمس للفعل " أُطفئَتْ".
ط-
عُرِف عن عمر بن الخطاب أنَّهُ لم يكنْ يُماري أحدًا في الحق .
المصدر المؤول :" أنَّهُ لم يكنْ يُماري أحدًا في الحق

******************************************
3- أضع خطا تحت الفعل وخطبن تحت نائب الفاعل فيما يلي:
- أُهينتْ فلم تَنتُجْ قريحةُ شاعرٍ وضِيمتْ فلم تَنْشَطْ يراعةُ ناثرِ
نائب الفاعل: ضمير مستتر تقديره " هي" في الفعلين" أُهينتْ، وضِيمتْ"
الفاعل: قريحة للفعل تنتج و يراعة للفعل تنشط
- ندموا من غيرِ ضغطٍ
واقرّوا بالضلالْ
رُفِعتْ أسماؤهم فوق المحاضر
وهوت أجسادُهمْ تحتَ الجبالْ.
الفاعل: الضمير المتصل " الواو" في الفعلين " ندموا، اقروا" / أجساد للفعل "هوى".
نائب الفاعل: اسما ءُ

- سألتك هُزّي بأجملِ كفٍ على الأرضِ
غُصْنَ الزمانْ لتَسقُطَ أوراقُ ماضٍ وحاضرْ
ويولَدُ في لمحة توأمان : ملاكٌ وشاعرْ
الفاعل: الضمير المتصل " التاء" في الفعل " سألتك"، الضمير المتصل" الياء" في الفعل " هزي"، أوراق للفعل "تسقط
نائب الفاعل: توأمان للفعل يولَد.
- قال ( صلى اله عليه وسلم ) :- " أُعطيتُ خمساً ، لم يُعْطَهُنَّ أحدٌ قبلي : نُصرْتُ بالرُعبِ مسيرةَ شهرٍ ، وجُعِلتْ لي الأرضُ مسجداً وطهوراً، فإنّما رجلٍ من أُمتي أدركَتْهُ الصلاةُ فليصلِّ ، وأُحِلَّتْ لي المغانمُ ،ولم تَحِلّ لأحدٍ فبلي ، وأُعطيتُ الشفاعةَ ،وكانَ النبيُّ يُبْعَثُ إلى قومِهِ خاصّةً ، وبُعِثْتُ إلى الناسِ عامةً "

الفاعل: الصلاة للفعل " أدركته" / ضمير مستتر تقديره " هو" في الفعل " فليصلّ"
ضمير مستتر تقديره "هي" في الفعل "تحل" .
نائب الفاعل: الضمير المتصل " التاء" في الفعل" أُعطيتُ" / أحد في الفعل" ُيعْطَهُنَّ" / الضمير المتصل " التاء" في الفعل" نُصرْتُ" / الأرض في الفعل" جُعِلتْ" / الغنائم في الفعل" أُحِلَّتْ" / الضمير المتصل " التاء" في الفعل" أُعطيتُ"
الضمير المستتر " هو" في الفعل " يُبْعَثُ" / الضمير المتصل " التاء" في الفعل" بُعِثْتُ".
******************************************

4- حول الفعل المبني للمعلوم فيما يأتي إلى فعل مبني للمجهول مع إحداث التغيير المناسب :
الرقم
الفعل المبني للمعلوم
الفعل المبني للمجهول
1
ُيبيحُ الإسلامُ للمرأةَ الحاملِ الإفطارَ في رمضان .
يُباح للمرأة الحامل الإفطارُ في رمضان

2
وجدْتُ أُمهاتِ الشهداءِ الفلسطينيّات صابراتٍ .
وُجِدتْ أمهاتُ الشهداء الفلسطينياتُ صابراتٍ
3
قادَ الجزارُ عشرينَ شاةً إلى المسلخِ في عيدِ الأضحى .
قِيْدتْ عشرون شاةً إلى المسلخِ في عيدِ الأضحى .
4
عاقب القاضي المجرمَيْنِ بالسجن المؤبَّد .
عوقب المجرمان بالسجن المؤبَّد
5
صيَّرَتْ الإمطارُ الأرضَ المجدبةَ حقولاً يانعةً .
صُيِّرت الأرضُ المجدبةُ حقولا يانعةً.
******************************************

5- صحِّحُ الأخطاء النحوية فيما يأتي :
الرقم
الجملة الخاطئة
الصواب
1
يوجد لدينا معلمين أكفاء .
يُوجد لدينا معلمون أكفاء.
2
صُيَّرت الأخشابَ تماثيلَ جميلةً .
صُيَّرت الأخشابُ تماثيلَ جميلةً.
3
لا يُهانُ ذوي المروءةِ .
لا يُهانُ ذوو المروءةِ.
4
بيعَ في سوق الماشية أمس عشرين خروفا.
بيعَ في سوق الماشية أمس عشرون خروفا.
5
أُريقَتْ لأجل فلسطين دماءنا
أُريقَتْ لأجل فلسطين دماؤنا.
******************************************
******************************************
6- عرِبُ ما تحته خط فيما يأتي :
أ- أيُّها الشاعرُ كَمْ مِنْ زهرةٍ عوقِبَتْ لم تدرِ يوما ما ذنبَها
* عوقِبَتْ: فعل ماضٍ مبني للمجهول مبني على الفتح لاتصاله بتاء التأنيث الساكنة ، لا محل له من الإعراب
* التاء: تاء التأنيث الساكنة حرف مبني على السكون لا محل لها من الإعراب ، نائب الفاعل ضمير مستتر تقديره "هي".
ب- لايسلَمُ الشرفُ الرفيعِ مِنَ الأذى حتّى يُراقَ على جوانِبِه الدمُ
* يُراقَ: فعل مضارع مبني للمجهول منصوب بـ "أن مضمرة " بعد حتى وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
* على : حرف جر مبني لا محل له من الإعراب
* جوانبه: اسم مجرور بـ " على" وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو مضاف
* الهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه.
* الدم: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
* والمصدر المؤول من "أن المضمرة والفعل " في محل جر بحرف الجر
ج- وُجِدْتُ صبورًا على رزِئها وحرِّ الحروبِ وتردادِها
* وُجِدْتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون مبني للمجهول لا محل له من الإعراب
* التاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع نائب فاعل.
*صبورا: مفعول به ثانٍ منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره
د- إنَّ مَنْ يوهَبُ علماً لا يجوزُ أن يكتمَهُ عن الآخرين .
* يوهبُ: فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
* نائب الفاعل ضمير مستتر تقديره " هو" سدّ مسد المفعول الأول.

* علما: مفعول به ثانٍ منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره

__________________
瑪麗+=最小永遠的朋友
  • ملف العضو
  • معلومات
دنيتي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : Apr 2017
  • الدولة : الهضاب
  • العمر : 18
  • المشاركات : 115
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • دنيتي is on a distinguished road
دنيتي
عضو فعال
04-11-2017

مقدمة .

الاقتصاد الكلي :

تعريفه :
هو فرع من فروع الاقتصاد يدرس العوامل التي تؤثر الاقتصاد الوطني ككل ، فهو يدرس العوامل المؤثرة على المستهلكين والعمال ومؤسسات الأعمال على مستوى الاقتصاد ككل .

ويتناول اساساً دراسة موضوعين كبيرين :

الأول : التقلبات قصيرة الأجل في الإنتاج والعمالة ومتغيرات القطاع المالي ومستوى الأسعار ، وهذا الفرع يسمي دورة الأعمال business cycle .

الثاني : الاتجاهات طويلة الأجل long-run trends في الإنتاج ومستويات المعيشة ، وهذا الجزء من الاقتصاد الكلي يعرف باسم النمو الاقتصادي economic growth.
ولقد تطور الاقتصاد الكلي في القرن العشرين بعد أزمة الكساد العالمي الكبير (1929-1933) وكان الهدف من الاقتصاد الكلي هو كيف نقاوم الأزمات الاقتصادية الدورية وكيف نحفز النمو الاقتصادي طويل الأجل ، وكانت نظرية John Maynard Keynes هي نظرية ثورية وقت ظهورها وساعدت على تفسير العوامل التي تسبب التقلبات الاقتصادية وتقترح كيف تتدخل الحكومات للتحكم والسيطرة على الأزمات الاقتصادية الخطيرة وتقدم آليات للنمو الاقتصادي طويل الأجل .

الأهداف الأساسية للاقتصاد الكلي :

يحاول الاقتصاد الكلي الإجابة على ثلاث أسئلة :

السؤال الأول : لماذا ينخفض الإنتاج الكلي والعمالة أحيانا وكيف يمكن تخفيض البطالة ؟

فكل اقتصاديات السوق تمر بمراحل من توسع الإنتاج والعمالة ويرتفع مستوى الأسعار ثم يليها مراحل ينخفض فيها الإنتاج وتنخفض العمالة وهذا ما يعرف بالدورة التجارية ، وقد تستمر البطالة مرتفعة لفترة طويلة ، وقد يكون معدل التضخم مرتفعا ، والاقتصاد الكلي يساعد في فهم أسباب ارتفاع البطالة ، وأسباب ارتفاع الأسعار ومعدل التضخم ، ويدرس السياسات الاقتصادية اللازمة للحد من البطالة ومعدل ارتفاع الأسعار ، وهي أما سياسات نقدية متمثلة في تغيير سعر الفائدة أو شروط الائتمان (القروض ) أو استخدام السياسة المالية متمثلة في الإنفاق الحكومي والضرائب .

السؤال الثاني : ما هي مصادر تضخم الأسعار price inflation وكيف يمكن التحكم في والسيطرة على الأسعار ؟

فكل الاقتصاديات تعاني من مشكلة ميل الأسعار جميعا إلى الارتفاع ، والاقتصاد الكلي يدرس أسباب ارتفاع الأسعار وكيف يمكن الحد من ارتفاع الأسعار بالسيطرة والتحكم أما في جانب الطلب أو التحكم في جانب العرض .

السؤال الثالث : كيف يمكن زيادة معدل النمو الاقتصادي في الأجل الطويل ؟

فكل الدول تهتم بنمو الناتج المحلى بمعدل يفوق نعدل نمو السكان حتى يمكن رفع مستوى المعيشة . ومعدل النمو الاقتصادي يتأثر بعوامل يدرسها الاقتصاد الكلي مثل سياسات اقتصادية مستقرة ، ومعدل مرتفع للادخار والاستثمار ، حتى يرتفع مستوى رصيد رأس المال في المجتمع ومستوى مرتفع لرأس المال البشري المتمثل في الاستثمار في التعليم والصحة ودفع معدل نمو الصادرات ، ويتطلب النمو الاقتصادي أيضا تخفيض مستوى الاستهلاك حتى يمكن رفع مستوى الادخار .
********************************************
أهداف الاقتصاد الكلي :

للاقتصاد الكلي ثلاثة أهداف تعتبر مقياسا للنجاح على المستوى الاقتصادي ، وتلك الأهداف هي :

1. تحقيق مستوى مرتفع وسريع للنمو في الإنتاج .
2. مستوى منخفض للبطالة .
3. استقرار مستوى الأسعار.

بالنسبة للإنتاج :

حيث أن الهدف النهائي للنشاط الاقتصادي هو إنتاج وتقديم السلع والخدمات التي يرغبها السكان ، وليس هناك أهم من أن ينتج الاقتصاد القدر اللازم من المسكن المناسب والطعام الكافي والتعليم والصحة وأدوات الترفية لسكانه .


والمقياس الشامل للإنتاج الكلي في الاقتصاد هو الناتج المحلي الإجمالي gross demotic product واختصارا GDP ، ويعرف GDP بأنه القيمة السوقية للسلع والخدمات النهائية المنتجة في الاقتصاد أثناء سنة معينة .

ويمكن أن نقيس GDP بطريقتين :

الطريقة الأولي : تسمى الناتج المحلى الإجمالي الإسمي : Nominal GDP

وهو قيمة السلع والخدمات النهائية المنتجة في الاقتصاد بأسعار السوق الفعلية .

الطريقة الثانية : الناتج المحلى الإجمالي الحقيقي : Real GDP

وهو GDP مقاس بأسعار سنة معينة ولتكن أسعار سنة 2000م .

والناتج المحلي الحقيقي : Real GDP يستخدم في قياس معدل النتاج المحلى الحقيقي :

معدل نمو GDP الحقيقي=

حيث ترمز إلى قيمة الناتج المحلى الإجمالي في السنة t

وترمز إلى قيمة الناتج المحلى الإجمالي في السنة السابقة وهي t-1

الناتج المحلى الإجمالي عند العمالة الكاملة : عند ما تكون كل موارد المجتمع مشغلة تشغيل كامل ، يحقق الاقتصاد القومي أقصي GDP ويسمى إنتاج العمالة الكاملة ، ويتحدد إنتاج العمالة الكاملة بما لدي الاقتصاد من طاقة إنتاجية ( متمثلة في العمل ورأس المال والأرض ..الخ) و كذلك بالكفاءة التكنولوجية للاقتصاد ،

وإذا كان الناتج المحلى الحقيقي ينخفض (أي أن هناك اتجاه نزولي في GDP ) نقول أن الاقتصاد يعاني من ركود ، وإذا كان الركود recession حادا وأستمر لفترة طويلة فإن الاقتصاد يعاني من كساد depression .

بالنسبة للعمالة employment والبطالة unemployment:

وتعتبر العمالة والبطالة أكثر المؤشرات الاقتصادية التي يشعر بها الأفراد ، لأن الأفراد يرغبون أولا في أن يعملوا وأن يعملوا بمرتبات مرتفعة بدون أن يستمروا في البحث عن عمل لفترة طويلة كما يرغبون في التمتع بالأمان الوظيفي ومنافع وظيفية عالية.

ويقابل العمالة المرتفعة البطالة المنخفضة ، والفرد العاطل هو الفرد الذي لا يجد العمل رغم رغبته في العمل بالأجر السائد ، ومعدل البطالة يعبر النسبة من قوة العمل التي لا تعمل أي هي النسبة من قوة العمل العاطلة unemployed . وتشتمل قوة العمل على : 1- كل الأفراد العاملين و 2- الأفراد العاطلين عن العمل الذين يبحثون عن وظائف و يستبعد من قوة العمل الأفراد بدوت عمل والذين لا يبحثون عن وظائف .

ويرتفع مستوى العمالة أثناء التوسع الاقتصادي وتقل البطالة ، وتنخفض العمالة أثناء الركود وترتفع البطالة .

استقرار الأسعار : price stability

ويعرف استقرار الأسعار بأنه معد التضخم المخفض والمستقر .

ويعرف معدل التضخم بأنه هو النسبة المئوية للتغير في المستوى الكلي الشامل للأسعار من سنة إلى أخرى ، ويقاس معدل التضخم بنفس طريقة قياس معدل النمو فإذا كان :

Pt هو مستوى الأسعار في السنة t

Pt-1 هو مستوى الأسعار في السنة السابقة t-1

فإذا أخذنا الفرق بين Pt و Pt-1 وهو Pt-1 - Pt P = وقسمنا هذا الفرق على Pt-1 وضربنا خارج القسمة في 100 نحصل على معدل التضخم في السنة t:

مثال : أفترض مستوى الأسعار في عام 2006 كان= 201.6 وفي عام 2007م كان مستوى الأسعار = 207.3 فإن معدل التضخم في 2007 يساوي :

أي أن معدل ارتفاع الأسعار لعام 2007م كان = 2.8%

وعكس التضخم inflation الانكماش في الأسعار deflation ، والانكماش هو هبوط عام في أسعار جميع السلع والخدمات .

والتضخم ضار لأنه يسبب انخفاض القوة الشرائية للنقود ، ومن ثم يحاول الأفراد التخلص من النقود التي في أيديهم ، بشراء الأراضي أو الذهب أو الإقبال على حيازة العملات الأجنبية على حساب العملة المحلية ، ويعاني أصحاب الدخول الثابتة مثل المعاشات من تأكل القوة الشرائية لدخولهم مع التضخم ، كما أن التضخم يضعف قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية .

وعلى هذا يمكن تلخيص أهداف السياسة الاقتصادية في ثلاثة أهداف هي :


ا. تحقيق مستوى مرتفع مستمر النمو في الناتج المحلي الإجمالي.
ب. مستوى عمالة مرتفعة مع بطالة منخفضة .
جـ. مستوى الأسعار مستقر ويرتفع ارتفاعا هادئا .
*******************************************
أدوات السياسة الاقتصادية : The tools of Macroeconomic Policies

في يد الحكومة أدوات تتمكن من خلالها من تخفيض معدل التضخم وتخفيض معدل البطالة وتحقيق مستوى مستقر ومرتفع من النمو . بمعنى أن الحكومة في يدها أدوات تؤثر على النشاط الاقتصادي . وأدوات السياسة هي متغير اقتصادي تحت سيطرة الحكومة .

__________________
瑪麗+=最小永遠的朋友
  • ملف العضو
  • معلومات
دنيتي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : Apr 2017
  • الدولة : الهضاب
  • العمر : 18
  • المشاركات : 115
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • دنيتي is on a distinguished road
دنيتي
عضو فعال
04-11-2017

ان اهم النواسخ في اللغة العربية هي : كان وأخواتها ، ظن وأخواتها ، إن وأخواتها كاد وأخواتها.
والنسخ في اللغة : التغيير والإزالة، وفي الاصطلاح النحوي: تغيير حكم المبتدأ والخبر.
فهي تدخل على الجملة الاسمية المكونة من المبتدأ والخبر فتنسخ حكمهما أي تغيره ، وتعمل فيهما ، فمنها الأفعال التي ترفع المبتدأ وتنصب الخبر وهي ( كان وأخواتها ) ، ومنها الحروف التي تنصب المبتدأ وترفع الخبر وهي ( إنَّ وأخواتها ) . ومنها ما ينصب المبتدأ والخبر على أنهما مفعولان لها وهي ( ظنَّ وأخواتها ).
الأفعال الناقصة:
الافعال الناقصة :
1. كان وأخواتها : كان واصبح واضحى وظل وأمسى وبات وصار وليسَ وما بَرِحَ و ما انْفَكَّ وما زَالَ وما دامَ وما فتئ.
القاعدة : تدخل كان وأخواتها على المبتدأ والخبر فترفع المبتدأ ، ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها. وهي على ثلاثة انواع:
‌أ. جامد لا يتصرف مطلقاً : ما دام وليس.
‌ب. ناقص التصرف : ما زال, و ما انْفَكَّ, وما فتئ, وما بَرِحَ.ويأتي منها الماضي والمضارع
‌ج. تام التصرف : وهي السبعة الأفعال الباقية.
2. كاد وأخواتها وهي تضم :
‌أ. أفعال المقاربة (ما يدل على قرب وقوع الخبر) :كَادَ وأوشَكَ وكَرَبَ
‌ب. أ فعال الرجاء ( ما يدل على رجاء وقوع الخبر) : عسى وحرى واخلولق
‌ج. أفعال الشروع (ما يدل على الشروع والبدء بالخبر) : شَرعَ ، طَفِقَ ، أنشأَ ، بَدأَ ، هَبَّ ... الخ
سبب التسمية : سميت ناقصة لأنها لا تفيد كمال المعنى مع مرفوعها وإنما لا بد من ذكر منصوبها. ويمكن لنا توضيح ذلك اكثر من خلال التالي:
المجموعة الأولى
المجموعة الثانية
نامَ الطِفلُ
كانَ الطِفلُ
عادَ المسافِرُ
أضحى المسافِرُ
ظَهَرَتْ النجومُ
أمْسَتْ النجومُ


لقد أفادت كل جملة من المجموعة الأولى معنى مفهوماً، على الرغم من أن كل واحدة منها تتكون من فعل وفاعل، دون أن تتضمن الجملة مفعولاً به، لان الفعل في هذه الجمل لازم، يتم المعنى به وبالاسم المرفوع بعده-الفاعل-دون الحاجة إلى وجود مفعول به، كما هو الحال مع الفعل المتعدي، أما المجموعة الثانية من الجمل والمبدوءة بفعل ناقص فلا يتم المعنى بها وبالاسم المرفوع بعدها – اسمها – كما هو الحال في الأفعال التامة اللازمة الواردة في المجموعة الأولى.

إذن يظهر النقص في هذه الأفعال، لان المعنى لا يتم عند ذكر الفعل الناقص وذكر الاسم المرفوع بعده، بل يحتاج إتمام الجملة إلى ذكر اسم منصوب بعد الاسم المرفوع يسمى خبر الفعل الناقص، حتى تفيد جملتها معنى مفهومها ، مثل:
- كانَ الطفلُ باسماً - أضحى المسافِرُ نشيطاً - أمْسَتْ النُجومُ مُتلألِئَةً

دخولها على الجمل الاسمية .
تدخل كان وأخواتها على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمَها، وتنصب الخبر ويسمى خبرَها .
معنى الأفعال الناقصة مع جملتها.
يذكر النحويون أن الأفعال الناقصة عندما تدخل على الجملة الاسمية فان الجملة المكونة من الفعل الناقص واسمه وخبره تفيد اتصاف الاسم بالخبر في زمن محدود أو بحالة مخصوصة: لتوضيح هذا المفهوم النحوي دعونا ننظر في الجمل التالية:
الأمثلة
الشرح
كان الطفل باسماً
فان (كان) مع اسمها وخبرها تفيد اتصاف الاسم – الولد – بالخبر، بالسرور في زمن ماض.
اصبح المسافر نشيطاً
تفيد أصبح واسمها وخبرها اتصاف الاسم – المسافر – بالخبر – النشاط في وقت مخصوص – ماض – والأمر نفسه يقال في جملة أضحى وظل وأمسى وبات.

صارت الأسعارُ مُرْتَفِعَةً
فإنها تفيد مع جملتها : تَحوُّل – اسمها – الأسعار – وتغيره من حال إلى حال أخرى يصفها الخبر – مرتفعةً –
ليست الرحلةُ مُريحةً
فإنها تفيد نفي اتصاف اسمها – الرحلة – بخبرها – مريحة – وتفهم السامع أن الرحلة غير مريحة، فتنفي الراحة عن الرحلة.
ما زَالَ العدّاءُ راكضاً
فإن الجملة تُفهِم السامعَ استمرار قيام العدّاء بالركض حتى زمن الحديث.
ما فَتيء الأبُ ذاكراً طفولةَ أبنائهِ
الجملة تفيد استمرار تذكر الأب لطفولة أبنائه حتى لحظة حديثه .
ما بَرِحَ الحارسُ واقفاً
الجملة تفيد استمرار وقوف الحارس حتى وقت الكلام.
ما انفكَّ الاملُ مَرْجُوّاً
الجملة تفيد التطلع إلى الأمل حتى زمن قول الجملة.
ولعلنا نلاحظ أن [ما زال وما فتيء وما برح وما انفك] تتكون من حرف النفي (ما) والفعل الناقص بعدها، وقد يتقدم عليها نفي من نوع آخر – غير ما – مثل:
- لَنْ نَبْرَحَ عليه عاكفين - سليمٌ غيرُ مُنْفَكٍّ مجتهداً - لا يزالون متفرقين
أما (ما دام)
فأن (ما) السابقة لها ليست ما النافية وانما هي ما المصدرية الظرفية، التي تجعل ما بعدها في تقدير مصدر، وتدل على زمن معلوم، فيكون معناها مع (دام) مُدَّة دوام ، فالجملة: اعملْ ما دُمْتَ نشيطاً، تعني اعمل مُدَّةَ دوامك نشيطاً . أي تفيد اتصاف اسمها بخبرها مدة محدودة قد تكون ساعة أو يوماً أو حياة كاملة.
وتعرب ما دام جميعها – فعل ماضٍ ناقص-
حكم اسم وخبر كان وأخواتها من حيث التقديم والتأخير.
الأصل في الأفعال الناقصة أن يأتي الاسم بعدها ثم يليه الخبر، ويجوز في أخوات كان أن يتقدم الخبر عليها وعلى اسمها معاً، حيث يجوز أن نقول:
- بارداً كان الجوُّ - شديداً أمسى الريحُ - "وأنفسَهمْ كانوا يظلمون".
هذا وما ينطبق على المبتدأ والخبر من حيث التقديم والتأخير، ينطبق على جملة كان وأخواتها، لأنها في الأصل جملة اسمية مكونة من مبتدأ وخبر.
ولذلك يجب أن يتقدم الخبر على اسمها – المبتدأ – في مثل الجمل :-
في البستان شجرٌ في المزرعة حارِسُها عندَ الطِّفلِ أمُّهُ وأبوه
لأن الخبر متقدم في الجملة الأولى لكون المبتدأ نكرة بحتة والخبر شبه جملة كما مر في المبتدأ والخبر، ومتقدم في الثانية لان في المبتدأ ضمير يعود على الخبر. فتصير الجملتان عند دخول فعل ناقص عليها:
الجملة
الإعراب
ليس في البستان شجر
ليس: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح
في البستان: جار ومجرور في محل نصب خبر ليس مقدم
شجر: اسم كان مؤخر مرفوع
كان في المزرعة حارسها
في المزرعة: شبه جملة جار ومجرور في محل نصب خبر كان مقدم
حارس: اسم كان مؤخر مرفوع وهو مضاف
ها: في محل جر بالإضافة
ظل عند الطفل أمه وأبوه
عند: ظرف مكان منصوب وهو مضاف
الطفل: مضاف إليه مجرور وشبه الجملة الظرفية في محل نصب خبر ظل
أم: اسم ظل مرفوع مؤخر وهو مضاف
هـ: في محل جر بالإضافة.
أبوه: معطوف على مرفوع وعلامته الواو لأنه من الأسماء الخمسة.

__________________
瑪麗+=最小永遠的朋友
  • ملف العضو
  • معلومات
دنيتي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : Apr 2017
  • الدولة : الهضاب
  • العمر : 18
  • المشاركات : 115
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • دنيتي is on a distinguished road
دنيتي
عضو فعال
04-11-2017

المحسنات البديعية
هي من الوسائل التي يستعين بها الأديب لإظهار مشاعره وعواطفه ، وللتأثير في النفس ، وهذه المحسنات تكون رائعة إذا كانت قليلة و مؤدية المعنى الذي يقصده الأديب ، أما إذا جاءت كثيرة ومتكلفة فقدت جمالها و تأثيرها و أصبحت دليل ضعف الأسلوب ، وعجز الأديب .
نذكر أن :
المحسنات تسمى أيضاً " الزينة اللفظية - الزخرف البديعي - اللون البديعي - التحسين اللفظي " .

1. الطباق.
هو الجمع بين الكلمة وضدها في الكلام الواحد .
وهو نوعان :
أ. طباق إيجابي : إذا اجتمع في الكلام المعنى وعكسه .
مثل :
- لا فضل لأبيض على أسود إلا بالتقوى.
- قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ) (آل عمران: 26 - 27).
ب. طباق سلبي : هو أن يجمع بين فعلين أحدهما مثبت ، والآخر منفي ، أو أحدهما أمر و الأخر نهي .
مثل :
- قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) (الزمر: من الآية9.
- فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْن) (المائدة: من الآية44.
_______________________________________________
2.المقابلة : هي أن يؤتى بمعنيين أو أكثر أو جملة ، ثم يؤتى بما يقابل ذلك الترتيب .
مثل :
- وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث) (الأعراف: من الآية157.
- فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى * وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى) (الليل من5 : 10.

- اللهم أعطِ منفقا خلفا و أعطِ ممسكا تلفا.
الأثر الفني للتضاد والمقابلة :
يعملان على إبراز المعنى وتقويته وإيضاحه و إثارة الانتباه عن طريق ذكر الشيء وضده .
__________________________________________________ ___
3 .الجناس :
تعريفه - اتفاق أو تشابه كلمتين في اللفظ واختلافهما في المعنى ، وهو نوعان :
أ - جناس تام ( موجب) :
و هو ما اتفقت فيه الكلمتان في أربعة أمور :
نوع الحروف وعددها وترتيبها وضبطها
مثل :
-وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَة) (الروم: من الآية55)
-صليت المغرب في أحد مساجد المغرب)
-يقيني بالله يقيني.
-أَرْضِهم مادمت في أَرْضِهم.
ب - جناس ناقص (غير تام):
و هو ما اختلف فيه اللفظان في واحد من الأمور الأربعة السابقة : نوع الحروف وعددها وترتيبها وضبطها .
مثل :
* -الاختلاف في نوع الحروف : مثل قول أبي فراس الحمداني :
من بحر شعرك أغترف .. وبفضل علمك أعترف
- الاختلاف في عدد الحروف :
فيا راكب الوجناء (الناقة الشديدة) هل أنت عالم .. فداؤك نفسي كيف تلك المعالم
- الاختلاف في الترتيب : مثل قول أبي تمام : بيض الصفائح (السيوف) لا سود الصحائف.
- الاختلاف في الضبط : كقول خليل مطران :
يا لها من عَبْرَة للمستهام (الهائم) وعِبْرَة للرائي.

***سر جمال الجناس***
أنه يعطى جرساً موسيقياً تطرب له الأذن ويُثير الذهن لما ينطوي عليه من مفاجأة تقوى المعنى .
__________________________________________________ 4. السجع :
هو توافق الفاصلتينِ في فِقْرتين أو أكثر في الحرف الأخير.
أو هو توافق أواخر فواصل الجمل [الكلمة الأخيرة في الفقرة] ، ويكون في النثر فقط
مثل :
- الصوم حرمان مشروع ، وتأديب بالجوع ، وخشوع لله وخضوع.
- المعالي عروس مهرها بذل النفوس.
- قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : [ربّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي ، وَاغْسِلْ حَوْبَتي (أي إثمي) ، وَأجِبْ دَعْوَتي ، وَثَبِّتْ حُجَّتِي ... ] .
من السجع ما يسمى " الترصيع " ، وهو أن تتضمن القرينة الواحدة سجعتين أو سجعات
** كقول الحريري : " فهو يطبع الأسجاع بجواهر لفظه ، ويقرع الأسماع بزواجر وعظه "
***سر جمال السجع ***
يحدث نغماً موسيقياً يثير النفس وتطرب إليه الأذن إذا جاء غير متكلف .
*** يجدر الذكر ***
*- أن الشعر يحْسُنُ بجمال قوافيه ، كذلك النثر يَحْسُنُ بتماثل الحروف الأخيرة من الفواصل.
*- أجمل أنواع السجع ما تساوت فقراته مثل :
*- الحقد صدأ القلوب ، واللجاج سبب الحروب) اللجاج : التمادي في الخُصومة
*- إذا لم يكن هناك سجع بين الجمل يسمى الأسلوب مترسلاً .
_______________________________________________5. التورية :

هي ذكر كلمة لها معنيان أحدهما قريب ظاهر غير مقصود والآخر بعيد خفي وهو المقصود و المطلوب ، وتأتي التورية في الشعر و النثر .
مثل :
* - قول الشبراوي : فقد ردت الأمواج سائله نهراً .
(سائله) : لها معنيان الأول قريب وهو " سيولة الماء " ، ليس المراد .
الثاني بعيد و هو " سائل العطاء " و هو المراد .
(نهراً) : لها معنيان الأول قريب وهو " نهر النيل " ، ليس المراد .
الثاني بعيد و هو " الزجر والكف " و هو المراد .
* - أيها المعرض عنا حسبك الله تعالى.
(تعالى) : لها معنيان الأول قريب وهو " تعاظم وعلا " ، ليس المراد .
الثاني بعيد و هو " طلب الحضور " و هو المراد .
* - قال حافظ مداعبا شوقي
يقولون إن الشوق نار ولوعة .. فما بال شوقي اليوم أصبح باردا
(شوقى) شدة الشوق (شوقى)اسم الشاعر
غير مقصود وهو المقصود
* - فرد عليه شوقي قائلا :
وحملت إنسانا و***ا أمانة .. فضيعها الإنسان وال*** حافظ .
)حافظ) صانها (حافظ) اسم الشاعر
غير مقصود وهو المقصود
* - النهر يشبه مبردا فلأجل ذا يجلوا الصدى
(الصدى) الصدأ (الصدى) العطش
غير مقصود وهو المقصود
***سر جمال التورية ****
تعمل على جذب الانتباه و إيقاظ الشعور و إثارة الذهن ونقل إحساس الأديب.
_______________________________________________
6. الازدواج : هو اتفاق الجمل المتتالية في الطول والتركيب و الوزن الموسيقي بشرط ألا يوجد اتفاق في الحرف الأخير ، ويأتي في النثر فقط .
مثل :
*- " حبب الله إليك الثبات ، و زيّن في عينيك الإنصاف ، و أذاقك حلاوة التقوى "
* - " لا يترفع عند بني أو زاهد ، ولا ينحط عن دني أو خامل " .
*** قيمته الفنية ***
مصدر للموسيقى الهادئة التي تطرب الأذن .
__________________________________________________ _____
7. مراعاة النظير :
هو الجمع بين الشيء وما يناسبه في المعنى بشرط ألا يكونا ضدين .
مثل :
* - سناء تقرأ ورانيا تكتب .
* - كقوله تعالى: (أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين(
* - أكلنا و شربنا .
*** قيمته الفنية ***
تقوية المعنى ، وتأكيده و نقل إحساس الأديب.
_________________________________________
8. التصريع :
هو تشابه نهاية الشطر الأول مع نهاية الشطر الثاني في البيت الأول.
مثال: سكت فغر أعدائي السكوتُ *** وظنوني لأهلي قد نسيتُ.
*** سر جماله ***
يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن.
_____________________________________________
9.حسن التقسيم:هو تقسيم البيت إلى جمل متساوية في الطول والإيقاع ، ويأتي في الشعر فقط .
مثال:
* - الوصل صافية ، والعيش ناغية والسعد حاشية والدهر ماشينا.
* - متفرد بصبابتي ، متفرد بكآبتي ، متفرد بعنائي.
*** سر جماله ***
يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن.
__________________________________________________
10. الالتفات :
هو الانتقال من ضمير إلى ضمير كأن ينتقل من ضمير الغائب إلى المخاطب أو المتكلم و المقصود واحد .
* - كقوله تعالى:
(وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً * وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِداً) (الكهف47 :48) .
فقد تكلم الله عن المشركين بضمير الغائب في قوله : (وحشرناهم) ثم بضمير المخاطب في قوله : (جئتمونا) . وتكلّم جلّ وعلا عن نفسه فقال : (وحشرناهم) بضمير المتكلم ثم قال: (وعرضوا على ربّك).
* - يقول البارودي : أنا المرء لا يثنيه عن طلب العلا نعيم ولا تعدو عليه المقافر
فقد انتقل الشاعر من ضمير المتكلم [أنا] إلى ضمير الغائب في }يثنيه{
*** سر جمال الالتفات ***
إثارة الذهن وجذب الانتباه ودفع الملل .

__________________
瑪麗+=最小永遠的朋友

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
اسم العضو الخاص بك: اضغط هنا للدخول

خيارات

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع
اختبار الاول في مادة اللغة العربية
اختبار 1 في مادة اللغة العربية
اختبار في مادة اللغة العربية
اختبار في مادة اللغة العربية
اختبار في مادة اللغة العربية
الساعة الآن 06:16 AM.
Powered by vBulletin