الشركات المحاسبية فى مصر
منذ أسبوع واحد

تاريخ المحاسبة[عدل]
ترجع أصول علم المحاسبة إلى زمن الثقافات القديمة[4][5][6]، شبيه الثقافات الفرعونية، والإغريقية، والرومانية، حين قدكانت المحاسبة جملة عن نشاط ينصب على "التوثيق ومسك الدفاتر" " RECORD AND BOOK-KEEPING " يلقب عليه التحاسب[4]. ففي العصور القديمة قد كان الأثرياء يعطون قلة من الأشخاص الحق في فرع مواردهم الزراعية والاقتصادية على أن يقوم هؤلاء الأشخاص بتسجيل الوارد والمصروف من تلك الموارد مع إصدار أعلن رصيد "account" يوضح كيف ينفذ فرع تلك الموارد. أي أن فكرة التحاسب على الموارد الاقتصادية وسط من يملك هذه الموارد ومن يقوم بإدارتها ظهرت منذ مدة طويلة. حدث ابتكار سيستم القيد المضاعف المستعمل الان يرجع للإيطالي وفقيه الرياضيات لوقا باشتيلو في سنة 1494[7]

تعرف اكثر من خلالنا شركة محاسبة اونلاين .
أهداف المحاسبة[عدل]
جول المحاسبة على نحو سنة هي إدخار البيانات المالية وأهم تلك البيانات:[8]
ضبط حصيلة نشاط الوحدة الاقتصادية اثناء مده زمنية محددة (مكسب أو فقدان).
ضبط المركز المالي للوحدة الاقتصادية (المؤسسة) والذي يتمثل في منابع الفلوس الوحدة من أين حصلت عليها وإستخدامات تلك الفلوس في تاريخ أواخر تلك المدة الزمنية المحددة.
إدراك ورصيد نقي التدفقات النقدية للوحدة الاقتصادية اثناء روح المدة الزمنية المحددة.
توثيق كل عمليات الوحدة الاقتصادية.
إدخار سبب للرقابة على العمليات المالية للوحدة الاقتصادية بالأخص التعاملات النقدية.
إدارات المحاسبة[عدل]
إذا قدكانت المؤسسة توزع بياناتها المالية للجمهور، وقد كان المرغوب أن تتبع مبادئ المحاسبة المقبولة عموما في تجهيز هذه المعلومات. علاوة على هذا، إذا قد كان ينفذ التداول في أسهم الأوراق المالية للشركة، والقانون الاتحادي يحتاج مراجعة اللوائح المالية للشركة من قبل محاسبين عموميين منفصلين. وينبغي على جميع من فرع المؤسسة والمحاسبين المستقلين تأكد أنه حدث تجهيز المعلومات المالية والملاحظات المتصلة بها على المعلومات المالية استنادا لمبادئ المحاسبة المقبولة، وتتعد إدارات المحاسبة للعديدمن إدارات فوض قسم منها له أهميته في المنشأة، وفي العادة فإن خصوصية المنشأة (صناعية، حكومية، مصرفية إلى آخره) تحتم على التركيز على أحد تلك الإدارات،