تسجيل الدخول

اعلانات





اعلانات
أحدث المواضيع
  • ملف العضو
  • معلومات
ta3lime
مدير عام
  • تاريخ التسجيل : Jun 2009
  • المشاركات : 17,335
  • معدل تقييم المستوى :

    100

  • ta3lime تم تعطيل التقييم
ta3lime
مدير عام
منظومة الشمس - قمر - أرض
05-07-2010


أرجوا أن ينال إعجابكم أترككم مع الموضوع


منظومة الشمس ـ قمر ـ أرض
إن المنظومة التى تكونها الأجرام السماوية الثلاثة ، وهى الشمس والقمر والأرض ، لها ارتباط وثيق بمسيرة الحياة على الأرض . فلقد لاحظ الإنسان منذ القدم ارتباط حركة القمر والأرض بالنسبة للشمس بحركة الزمن والتاريخ . وأشار المولى عز وجل فى القرآن العظيم إلى هذه الحقيقة فى قوله سبحانه وتعالى :-
بسم الله الرحمن الرحيم
"هو الذى جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ، ما خلق الله ذلك إلا بالحق ، يفصل الآيات لقوم يعلمون"
( سورة البقرة الآية 189)
"لا الشمس ينبغى لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل فى فلك يسبحون"
(سورة يونس الآية 5)
"الشمس والقمر بحسبان"
(صدق الله العظيم )
ولقد تابع البشر منذ القدم الشواهد الفلكية التى تشير بجلاء إلى دوران الأرض حول نفسها بالنسبة للشمس وكذلك دورانها حول الشمس ، بالإضافة إلى دوران القمر حول الأرض متخذا بذلك أوضاعا سماوية مختلفة بالنسبة للأرض والشمس .
ومن الشواهد والظواهر الفلكية الأساسية التى تابعها الإنسان وتلعب دورا أساسيا فى حركة الحياة على الأرض : تعاقب الليل والنهار، الاختلاف فى طول الليل والنهار ، تعاقب الفصول الأربعة ، التغير فى أوجه القمر خلال الشهر القمرى ، الكسوفات الشمسية والخسوفات القمرية .
تعاقب الليل والنهار
تنشأ هذه الظاهرة نتيجة لدوران الأرض حول نفسها خلال اليوم بالنسبة للشمس ، حيث تشرق الشمس بصورة متعاقبة على أحد نصفى الكرة الأرضية وتغرب فى نفس الوقت عن النصف الآخر . فحيثما يحدث شروق للشمس على موقع ما على الأرض يحدث لحظيا غروب لها عن المكان المقابل لهذا الموقع على الكرة الأرضية . وطالما تدور الأرض حول نفسها تتكرر بصفة مستمرة ظواهر الشروق والغروب فى المواقع المختلفة على سطحها . فلو توقفت الأرض عن الدوران لأصبح النهار سرمديا على أحد نصفيها بينما يصبح الليل سرمديا على النصف الآخر ، الأمر الذى سوف يدمر الحياة الراقية على الأرض . فلسوف تحترق حينئذ الحياة على نصف الكرة الأرضية المواجه للشمس بصورة مستمرة بينما تتجمد الحياة على النصف الآخر المظلم .


ولقد وردت فى القرآن الكريم آيات عدة تشير إلى حكمته جل وعلى فى جعل الليل والنهار فى تعاقب دائم على الأرض ، ولو شاء لجعلهما سرمديين إلى يوم القيامة . هذه الحكمة الإلهية تتجلى فى قوله عز وجل :-

"رب المشرقين ورب المغربين" (سورة الرحمن الآية 17)
"رب السماوات والأرض ورب المشارق" ( سورة الصافات الآية 5)
"يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل" ( سورة الزمر الآية 5)

اختلاف الليل والنهار
إن اختلاف الليل والنهار من الشواهد التى لاحظها الإنسان منذ أن دب عل الأرض وتطلع إلى السماء ، وتابع شروق الشمس وغروبها، وأحس بالفارق الزمنى بين الشروق والغروب ، الأمر الذى كان دافعا للبشر لاختراع الآلات المختلفة لقياس الزمن مثل المزاول الشمسية والساعات الرملية والمائية ، وتطوير هذه المخترعات عبر التاريخ لتصبح الآن قمة فى التكنولوجيا تتمثل فى الساعات الإلكترونية ثم الساعات الذرية التى تقيس الزمن بدقة تصل إلى واحد على البليون من الثانية .

والسبب فى اختلاف طول الليل والنهار هو ميل المحور التى تدور حوله الأرض خلال اليوم على المحور التى تدور حوله خلال العام بالنسبة للشمس . ولقد قدرت هذه الزاوية بحوالى 23.5ْ . وينشأ عن ذلك اختلاف فى الفترة الزمنية بين شروق الشمس وغروبها عند خطوط العرض المختلفة على سطح الأرض . وبصفة عامة يتزايد طول الليل والنهار كلما اتجهنا إلى قطبى الأرض الشمالى والجنوبى ، حيث يصل طول كل من الليل والنهار بالتبادل عند القطبين إلى ستة شهور . فإذا ما أشرقت الشمس على أحد القطبين فإنها تستمر مشرقة لمدة نصف عام ، بينما تغرب وتختفى عن القطب الآخر خلال نفس الفترة وهلم جرا .
<b>
الفصول الأربعة
تنشأ الفصول الأربعة نتيجة لدوران الأرض حول الشمس خلال العام فى مدار يميل مستواه على خط الاستواء الأرضى بزاوية قدرها 23.5ْ تقريبا . وهى نفس الزاوية المحصورة بين محور دوران الأرض حول نفسها ومحور دورانها حول الشمس .
يترتب على ذلك تنقل الشمس فى حركة ظاهرية مكوكية شمالا وجنوبا حول خط الاستواء الأرضى لتصل أشعتها إلى الأطراف الشمالية والجنوبية لكوكب الأرض خلال فترات زمنية معينه .
ولنا أن نتخيل لو كانت زاوية الميل هذه مساوية للصفر ، فماذا تكون النتيجة ؟ طبعا سوف تتعامد الشمس فقط على خط الاستواء ولا تصل أشعتها إلى الأطراف الشمالية والجنوبية لكوكب الأرض ، الأمر الذى يؤدى إلى تراكم الجليد عند قطبى الأرض وزيادة مطردة فى مساحة المناطق القطبية المتجمدة ، بينما تزداد حرارة المناطق الاستوائية إلى حدود خطيرة غير محتملة ، تعمل على انتشار الجفاف والتصحر فى هذه المناطق لتصبح جرداء لا نبات فيها ولا ماء .
وعلى العكس يؤدى انحراف الشمس شمالا وجنوبا حول خط الاستواء إلى تغيرات دورية فى درجة الحرارة والظروف المناخية بصفة عامة تعمل على تلطيف الجو عند العروض المختلفة على الأرض ، ويتغير تبعا لذلك الغطاء النباتى ، مما يتيح للأحياء التمتع بظروف معيشة متنوعة ومتجددة ، حيث تتنوع المحاصيل والثمار التى يعيش عليها الأحياء من آن إلى آخر .
وخلال الرحلة السنوية للأرض حول الشمس تتعامد الأشعة الشمسية عل خط الاستواء مرتان فى العام ، أحداهما عند بداية الربيع فى 21 مارس ، ويعرف هذا الموضع بنقطة الاعتدال الربيعى . أما المرة الثانية تحدث عند بداية الخريف فى 21 سبتمبر وتعرف بنقطة الاعتدال الخريفى . وتنحرف الشمس شمالا لتتعامد على مدار السرطان (خط عرض 23.5ْ شمالا ) عند بداية الصيف فى 21 يونيو حيث تقع الشمس عند نقطة الانقلاب الصيفى . وتقع الشمس فى نقطة الانقلاب الشتوى فى 21 ديسمبر حيث تتعامد أشعتها على مدار الجدى ( خط عرض 23.5ْ جنوبا ) . وفى حقيقة الأمر يوجد فصلان فى آن واحد على الكرة الأرضية ، فعندما يحل الصيف فى نصف الكرة الشمالى يحل الشتاء فى نصف الكرة الجنوبى ، وعندما يحل الربيع فى أحد نصفى الكرة الأرضية يحل الخريف فى النصف الآخر.
ويختلف طول الليل والنهار خلال الفصول الأربعة حيث يطول النهار ويقصر الليل صيفا ، ويحدث العكس فى فصل الشتاء ، أما فى الاعتدالين الربيعى والخريفى يتساوى عادة طول الليل والنهار بواقع 12 ساعة لكل منهما . وإذا ما اتجهنا إلى القطب الشمالى فى فصل الصيف نجد أن طول النهار يتزايد تدريجيا بينما يتناقص طول الليل فى نفس الوقت ، حيث يمتد طول النهار عند نقطة القطب الشمالى صيفاً إلى ستة شهور . وعندما يحل النهار فى منطقة القطب الشمالى يحل الليل لحظيا فى منطقة القطب الجنوبى ويستمر لستة شهور أيضا . وتظل الشمس دائمة الإشراق خلالها على الدائرة القطبية الشمالية ( خط عرض 66,5ْ شمالا ) عند نقطة الاعتدال الربيعى فى 21 مارس وتستمر فى إشراقها حتى تغرب فى 21 سبتمبر عند نقطة الاعتدال الخريفى فى 21 سبتمبر .
ونظرا لاختلاف ميل الأشعة الشمسية الساقطة فى موقع ما على الأرض خلال فصل معين من السنة تتفاوت درجة الحرارة والعوامل المناخية الأخرى من منطقة إلى أخرى على سطح الأرض ويؤدى ذلك إلى تنوع فى النباتات والمحاصيل والثمار التى تعين الأحياء على الأرض فى سد حاجتهم من المقومات الحياتية .
الكسوف الشمسى والخسوف القمرى
Solar and Lunar Eclipses

ترتبط هاتان الظاهرتان أيضا بدوران القمر حول الأرض ودوران الأرض حول الشمس حيث تتغير أوضاع الشمس والقمر بصور دورية بالنسبة لكوكب الأرض . فقد يقع القمر بين الشمس والأرض ويحدث الكسوف الشمسى . وقد تقع الأرض بين الشمس والقمر ويحدث الخسوف القمرى . وفيما يلى وصف مختصر لهذه الظواهر وظروفها المختلفة :-
  • كسوف الشمس :
ظاهرة طبيعية تحدث نهارا عندما يمر القمر بين الشمس والأرض وتكون الثلاثة أجرام على استقامة واحدة ويكون القمر قريبا نسبيا من الأرض .
عندئذ يحجب القمر أجزاء من قرص الشمس ويعرف الكسوف فى الحالة بالكسوف الجزئى وقد يحجب القمر قرص الشمس بالكامل ويحدث الكسوف الكلى حيث تظلم السماء وتظهر النجوم وتنخفض درجة حرارة جو الأرض . وفى بعض الأحيان يحجب قرص القمر المناطق الوسطى من قرص الشمس وتظهر كحلقة من النور ويعرف الكسوف فى هذه الحالة بالكسوف الحلقى . ويبدأ الكسوف عادة جزئيا ثم يتطور إلى الكلى أو الحلقى ثم بعد ذلك إلى جزئى حتى ينتهى .

يستغرق الكسوف منذ بدايته وحتى نهايته ما بين 4 أو5 ساعات ، فى حين أن طور الكسوف الكلى الذى يصاحبه عادة إظلام محسوس حيث تظهر النجوم نهارا لا يستغرق سوى عدة دقائق . وقد يصل عدد الكسوفات الشمسية فى العام إلى خمس حالات أغلبها كسوفات جزئية ، وعلى الأقل تحدث حالتان من الكسوف الشمسى سنوياً .
  • خسوف القمر :
ظاهرة طبيعية تحدث ليلا عندما تقع الأرض بين الشمس والقمر ، وتكون الثلاثة أجرام على استقامة واحدة ، وبعكس الكسوف الشمسى الذى يحدث عند بداية الشهر القمرى يحدث الخسوف القمرى فى منتصف الشهر القمرى عندما يكون القمر بدرا .


ونظرا لأن أتساع ظل الأرض يفوق إتساع قرص القمر ، لذا يكون الخسوف إما كليا أو جزئياً فقط ، حيث تحجب الأرض ضوء الشمس من السقوط على القمر ككل أو على أجزاء منه . عادة يبدأ الخسوف جزئيا ثم يتحول إلى كلى ثم يتناقص بعدها ليصبح جزئيا حتى ينتهى تماما بانحسار ظل الأرض عن القمر . وتستغرق هذه المراحل من بدايتها حتى نهايتها 5 ساعات فى المتوسط .
وأثناء طور الخسوف الكلى القمر لا يبدو معتما كما هو الحال فى الكسوف الشمسى الكلى ولكن يبدو القمر باهتا يميل لونه إلى الحمرة نظرا لتشتت ضوء الشمس بواسطة الغلاف الجوى للأرض كما هو الحال أثناء الشفق . وتحدث الخسوفات القمرية بمعدل أقل خلال العام من الكسوفات الشمسية وقد لا تشاهد خسوفات قمرية خلال عام معين .
  • ظاهرتى الكسوف والخسوف :
يمكن للزائر أن يتعرف على نموذج الكسوف والخسوف الموجود بجناح نادى العلوم بالمركز ومحاولة ترتيب أوضاع الشمس والقمر والأرض بحيث تكون الأجرام الثلاثة على استقامة واحدة ، وبذلك يمكنه مشاهدة الكسوف الشمسى إذا كان القمر واقعا بين الأرض والشمس ، حيث يمتد ظله ليصل إلى الأرض .

أما إذا رتبت هذه الأوضاع بحيث تقع الأرض بين الشمس والقمر عندئذ يمكنه مشاهدة خسوف القمر حيث يغمره ظل الأرض كليا أو جزئيا .
المـد والجـزر
ترتبط هذه الظاهرة بدوران القمر حول الأرض ودوران الأرض حول الشمس ، حيث تتغير نتيجة لذلك أوضاع القمر والشمس بالنسبة إلى الأرض .
فقد لاحظ الإنسان منذ القدم أن مياه المحيطات والبحار تطغى على الشواطىء ثم تنحسر ثانية ، فقام بعمل إحصائية للأوقات التى يحدث فيها المد والجزر ، وتبين أنه فى اليوم الواحد يحدث مدان وجزران فى المكان الواحد وأن الفترة الزمنية التى تمضى بين مدين متتاليين تساوى 12 ساعة و15 دقيقة، وهى تعادل نصف الفترة الزمنية التى يتم القمر خلالها دورة كاملة حول الأرض خلال اليوم . ومن ثم تبين أن المد والجزر يرجعان أساسا إلى القمر ذاته .
وقد أمكن فهم حقيقة هذه الظاهرة بعد اكتشاف قانون الجاذبية لنيوتن ، حيث عزاها العلماء إلى اختلاف قوتى التجاذب بين كل من الشمس والقمر على اليابسة والمسطحات المائية على الأرض . وبالرغم من كبر كتلة الشمس بالمقارنة بالقمر إلا أن تأثير القمر يزيد بحوالى مرتين ونصف عن تأثير الشمس . وتضاف قوة جذب الشمس إلى قوة جذب القمر عندما يكون بدرا أو محاقا ، أى فى منتصف أو بداية الشهر القمرى ، ويصبح المد عاليا عندئذ . أما المد المنخفض فيحدث فى التربيع الأول والأخير .
ويتراوح ارتفاع المياه فى المد ما بين متر واحد وخمسة عشر مترا . ولقد تم تطوير التكنولوجيات المختلفة للانتفاع من ظاهرتى المد والجزر فى توليد الطاقة الكهربية واستخدامها تجاريا ، كما أن متابعة ظاهرتى المد والجزر وعمل جداول حسابية لهما يفيد فى الأعمال الملاحية وتشغيل الموانى وتجنب الأخطار الناجمة عنهما .

</b>

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية dhsjhs12
dhsjhs12
عضوية شرفية
  • تاريخ التسجيل : Jan 2012
  • الدولة : غرب الجزائر
  • العمر : 20
  • المشاركات : 1,365
  • معدل تقييم المستوى :

    42

  • dhsjhs12 will become famous soon enough
الصورة الرمزية dhsjhs12
dhsjhs12
عضوية شرفية
05-19-2013

شكرا الجزيل ...

__________________

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية dhsjhs12
dhsjhs12
عضوية شرفية
  • تاريخ التسجيل : Jan 2012
  • الدولة : غرب الجزائر
  • العمر : 20
  • المشاركات : 1,365
  • معدل تقييم المستوى :

    42

  • dhsjhs12 will become famous soon enough
الصورة الرمزية dhsjhs12
dhsjhs12
عضوية شرفية
05-19-2013

اكرر شكري الجزيل ...

__________________


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


المواضيع المتشابهه
الموضوع
طريقة صنع وردة عباد الشمس
منظر لغروب الشمس
عندما تشرق الشمس
علاج حروق الشمس
جمال جلدك في الشمس
الساعة الآن 11:41 PM.
Powered by vBulletin
close
<
close