تجريم التجار المضاربين في الأسعار!
01-02-2017
بمجرد حلول سنة 2017، ودخول قانون المالية حيز التنفيذ، سارع تجار التجزئة في المواد الغذائية والأجهزة الإلكترونية، وأصحاب المخابز المختصة في صنع الحلويات، وحتى مسيرو محلات "الفاست فود" في زيادة الأسعار بصفة عشوائية، أو بطريقة احتيالية غير معلنة يشوبها نوع من التمويه.. ولو غابت الزيادات في الأسعار في بعض المراكز التجارية إلا أن بوادرها واضحة من إعلانات سواء شفوية أو كتابية تتهم الممول من جهة وتؤكد ارتفاعا يمس المواد المستوردة بداية من الأسبوع القادم.