العودة   منتديات التعليم نت > منتدى السنة اولى ثانوي > قسم المواد الأدبية > قسم التاريخ والجغرافيا السنة اولى ثانوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
nesrin
عضو فعال
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
  nesrin غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 23504
تاريخ التسجيل : Jan 2012
العمر : 18
الجنس :
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 562 [+]
آخر تواجد : [+]
افتراضي مراحل الحكم العثماني في الجزائر

كُتب : [ 01-01-2013 ]

 هل تبحث عن درس أو تحضير إختبار او فرض  تمارين أو بحوث !؟

استعمل محرك بحث التعليم نت الشامل

ليساعدك للوصول الى هدفك







  • مراحل الحكم العثماني :

    دام الحكم التركي بالجزائر أكثر من ثلاثة قرون ""ى 1518 - 1830 "" ويمكن تقسيمه طبقا للتطورات التي مر بها إلى المراحل التالية.

    أ - عصر البيلربايات : 1518 - 1588 :

    وتبدأ هذه الفترة منذ أن أسند السلطان سليم الأول إلى خير الدين امر حكم الجزائر مانحا اياه لقب البيلرباي " أمير الأمراء " وأهم ما يميز هذه المرحلة على الصعيد العسكري : مواصلة الجهاد ضد العدو الاسباني ، حيث نجح الجيش الجزائري عام 1530 في إخراج الاسبان من حصن البينيون الذي ابتنوه في المكان المعروف اليوم باسم " برج الفنار " ، كما تمكن في عام " 1541 " من صد الحملة الاسبانية الثالثة على مدينة الجزائر بيادة الامبراطور " شارلكمان " . وكانت خاتمة هذا التفوق العسكري الذي ميز هذه المرحلة تحرير بجاية على عهد البيلرباي " صالح ريس " في عام1555 ، وإنهاء الوجود الاسباني في تونس على عهد البيلرباي " علج علي " في عام 1574 .
    وتجدر الاشارة إلى أن هذه المرحلة تمثل أزهى عصور الحكم التركي للجزائر من الناحيتين الاقتصادية والعمرانية حيث لعب مهاجرو الاندلس دورا كبيرا في نقل كثير من المظاهر الحضارية التي عاشوها في الاندلس إلى الجزائر.



    ب - عصر الباشاوات : 1588 - 1659 :

    بعد أن لمست الدولة العثمانية ضعف الارتباط بينها وبين ولاتها على الجزائر في أواخر عهد البيلربايات ، عمدت إلى إجراء تعديلات إدارية فيما يتعلق بنظام الولاية على الجزائر بحيث حددت مدتها بثلاثة أعوام .
    واستبدلت لقب البيلرباي بلقب الباشا الذي كان " دالي أحمد " أول من حمله ، ونظرا لقصر المدة التي كان يقصيها الباشا في ولايته ، فقد انصرف إلى الاهتمام بمصالحه الشخصية ، وجمع الأموال دون أن يعبأ بمشاكل الشعب وأحواله .وهذه ما حمل الأمة على مناصرة الطبقة العسكرية " الانكشارية " أثناء صراعها على السلطة مع الباشوات.
    أما أهم الأحداث التي رافقت هذه المرحلة فكانت : تعرض الجزائر لحملة اسبانية رابعة على عهد " الباشا سليمان " سنة 1601 ، واشتداد التنافس بين فرنسا وبريطانيا وهولندا من أجل الحصول على امتيازات استثمار المرجان عبر السواحل الجزائرية وحق إقامة المحارس العسكرية لحماية سفنهم التجارية.

    ج - عصر الأغوات : 1659 - 1671 :

    تمثل هذه الفترة القصيرة غياب السيادة العثمانية الفعلية ، بحيث أصبح الديوان الذي يتألف من كبار ضباط الانكشارية هو الذي يقوم بانتخاب " الآغا " المنتدب للحكم ، بعدما كان الحاكم يعين من قبل السلطان العثماني خلال مرحلتي " البيلربايات ، والباشاوات " . وأبرز ما نجم عن هذا الأسلوب الجديد في نظام الولاية ، تنافس الضباط فيما بينهم للوصول لإلى الحكم ، وقيام تكتلات عسكرية داخل الفرق الانكشارية. عادت على البلاد بفقدان الأمن ، وضعف الهيبة العسكرية أمام الأعداء . مما جعل السلطان والشعب الجزائري يؤيدان قادة القوى البحرية " الرياس " أثناء صراعهم مع الآغوات " قادة القوى البرية الانكشارية " وتعليل ذلك : استياء السلطان من قطع الأغوات لكل صلة بالاستانة، وتذمر الشعب من تفشي الفساد والفوضى ابن حكم الأغوات.



    د - عصر الدايات : 1671 - 1830 :

    يمثل هذا العصر عودة النفوذ والسلطة إلى رجال البحرية " الرياس " وكان الداي ينتخب من بين أعضاء الديوان لمدى الحياة ، وبعدها تؤخذ موافقة السلطان على تسميته دايا.
    وبنما التزم الدايات في بداية الأمر بتعميق الارتباط مع الدولة العثمانية فإن المتأخرين منهم قد تخلوا عن هذه السياسة ولم يبق للسلطان غير السيادة الاسمية .
    فالداي هو الذي يرتأي اعلان الحرب ، ويتولى عقد الاتفاقيات الدولية ، واستقبال البعثات الدبلوماسية . غير أن هذا الوضع لم يكن يعني انقطاع كل تعاون أو تعاطف .مع الدولة العثمانية ، ففي حالة الحرب كانت الجيوش الجزائرية تشترك مع الجيوش العثمانية في عملياتها الحربية . وقد اتضح ذلك من خلال اشتراك الاسطول الجزائري مع الاسطول العثماني في موقعة نافرين 1827.
    وأهم ما يستحق الوقوف عنده من أحداث هذا العصر ، هو تمكن الجيش الجزائري خلال عصر الدايات من تصفية الوجود الاسباني نهائيا في كل من وهران والمرسى الكبير وذلك في عام 1792وبعد عدة مصادمات عسكرية ابتدأت منذ عام 1708.




    الخلاصة


    1 - ارتبط ظهور البحرية العثمانية في السواحل الجزائرية بتهديد الأساطيل الاسبانية لتلك السواحل .

    2 - استمر الحكم التركي بالجزائر أكثر من ثلاثة قرون ، ومر بالمراحل التالية :

    أ - مرحلة البيلربايات " 1518 - 1588 " وقد تميزت بسيطرة الولاة على أمور البلاد وهيمنتهم على الجيش .

    ب - مرحلة الباشاوات " 1588 - 1659 " وفيها حاول الانكشاريون الوصول إلى السلطة واقصاء الباشاوات الذين اهملوا حكم البلاد بسبب قصر مدة ولايتهم.

    ج - فترة الآغوات " 1659 - 1671 " وفيها انفرد الانكشاريون بالحكم ، فوقعت البلاد فريسة للفوضى والتأخر.

    د - عهد الدايات " 1671 - 1830 " احتكرت السلطة في هذا العهد طائفة الرياس " القوى البحرية " وفيه استكملت الادارة التركية للجزائر صورتها الثابتة .

    ودخل الاسطول الجزائري عصره الذهبي








 هل تبحث عن درس أو تحضير إختبار او فرض  تمارين أو بحوث !؟

استعمل محرك بحث التعليم نت الشامل

ليساعدك للوصول الى هدفك



التعديل الأخير تم بواسطة nesrin ; 01-01-2013 الساعة 12:58 PM
رد مع اقتباس
 رقم المشاركة : ( 2 )
حكاية مشاعر
عضو فعال

حكاية مشاعر غير متواجد حالياً
رقم العضوية : 28307
تاريخ التسجيل : Sep 2012
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : باتنةالجزائر
عدد المشاركات : 124 [+]
آخر تواجد : [+]
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي

كُتب : [ 01-01-2013 ]

Thank you very match

رد مع اقتباس
 رقم المشاركة : ( 3 )
بسملة366
عضو نشيط

بسملة366 غير متواجد حالياً
رقم العضوية : 16151
تاريخ التسجيل : Apr 2011
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 50 [+]
آخر تواجد : [+]
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
افتراضي شكر

كُتب : [ 03-19-2013 ]

شكراااااااااااااااااااااا

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مراحل, الجزائر, الحكم, العثماني, في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Google PageRank Checker

الساعة الآن 06:43 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir